كل ما تحتاج أن تعرفه عن الحساسية وكيفية التعامل معها في 2020

حالة تنتج من زيادة حساسية جهاز المناعة لمؤثر ما يعرف باسم ال Antigen بشكل مبالغ فيه أو بصورة مفرطة، في حين أن مثل ردة الفعل هذه لا تحدث إلى جميع الأشخاص.

كل ما تريد معرفته عن الحساسية
كل ما تريد معرفته عن الحساسية

كيف تحدث الحساسية في الجسم:

  • تحدث غالباً نتيجة تعرض الجهاز المناعي إلى مادة غريبة، فينتج عنه أجسام مضادة تبقى في الدم لفترة، وعند تعرض الجسم لمثل المادة الغريبة مرة أخرى يقوم الجهاز المناعي بتوليد الأجسام المضادة بشكل مبالغ فيه.
  • يصل إلى درجة أن يحث خلاليا على إفراز مادة الهيستامين والتي تقوم بدورها في تمدد الأوعية الدموية، زيادة ارتشاح الأوعية الدموية مما يزيد من معدلات التورم.
  • التأثير بشكل مباشر على الشعب الهوائية مما يؤدي إلى الاختناق وضيق الشعب الهوائية، كما تعمل على توسيع الأوعية الدموية بالجسم مما يؤدي إلى انخفاض حاد في ضغط الدم وهو ما قد يؤدي إلى تدهور الحالة للمريض.

مسببات الحساسية :

هناك العديد من المسببات في البيئة المحيطة بنا، وقد ستصاب بالدهشة عندما تعلم ما هي :

  • المسببات التي تتطاير في الهواء مثل: حبوب اللقاح، الغبار والأتربة.
  • بعض الملابس والبولي إستر وكذلك اللاتكس.
  • الحشرات المختلفة: كلدغات العقارب، لسعات النحل، البق.
  • الأدوية المختلفة كالمضادات الحيوية وأشهرها البنسيلين، ولا تستغرب إذا علمت أنه من المحتمل أن بعض أدوية الحساسية قد تسبب الحساسية.
  • بعض الأطعمة والفواكه: كالموز والفول السوداني وبعض المسليات.
  • مسببات تنتج من المعادن كالذهب والنحاس.

أعراض وأنوع الإصابة بالحساسية

يمكن تصنيف المواد المسببة للحساسية حسب المكان المنتشرة فيه أو من خلاله، أو حسب الجهاز الذي تتسبب في الأعراض التي تصيبه ومن هذه الصور :

حساسية الطعام قد تتسبب في :

  • تورم الوجه والشفتين واللسان.
  • الميل إلى الحكة أو الهرش.
  • الاختناق وصعوبة التنفس.
  • الشرى.

التهاب الأنفس التحسسي، أو ما تعرف طبياً بحمى القش:

  • العطس.
  • الرشح واحتقان الأنف.
  • احمرار العينين والدموع.
  • الإحساس بحكة الأنف وسقف الفم.

الحساسية الناتجة عن لدغات الحشرات أو البق:

  • تورم موضع اللدغات .
  • الحكة في الجلد والهرش.
  • احمرار الجلد.
  • تورم الوجه أو العينين.
  • قد تؤدي أحياناً إلى أعراض جهازية على مستوى الجسم كالاختناق وانخفاض الضغط.

حساسية الدواء:

ثمة أنواع مختلفة من الأدوية قد تسبب الحساسية المفرطة التي قد تكون مميته في بعض الأحيان ومن أشهر هذه الأدوية البينسيلين، ومن الأعراض المصاحبة للدواء مايلي:

  • نقص اتساع مجرى التنفس والاختناق.
  • تورم مجرى دخول الهواء للجهاز التنفسي.
  • تورم الوجه والعينين.
  • تمدد الأوعية الدموية ونقص الضغط بشكل حاد.
  • في كثيرٍ من الأحيان قد تكون مثل هذه الأمور مهدده للحياة لذلك يجدر التدخل بأسرع طريقة ممكنة من أجل إنقاذ الحالة.
  • مثل هذا التفاعل يعرف باسم التأق، ولذا يتحتم على الأطباء إجراء اختبار حساسية قبل الشروع في إعطاء أي مضاد حيوي.

عوامل الخطورة المتعلقة بالحساسية

من العوامل التي لا تعتبر أسباب أكثر من كونها تزيد من خطورة الموقف أو تزيد من احتمالية إصابة الفرد بالحساسية ما يلي :

  • أن يكون هناك تاريخ مرضي في العائلة بإصابة أحدها بالحساسية.
  • أن يكون المريض طفلاً أو صغير السن.
  • أن يكون مصاباً بمرضاً مزمناً كالربو الشعبي، فهذا قد يزيد الطين مبلةً.

طرق الوقاية وأخذ الحذر

الحساسية مرض أو عرض لا يسهل التنبؤ به، قد يصاب الشخص به في أي وقت دون سابق إنذار، لذلك يجب الوضع في الاعتبار بعض الأمور كي نتجنب الدخول في مضاعفات لا نستطيع ردعها:

  • يجب الابتعاد التام عن المادة المسببة لها، هذا إن كان من المستطاع فعل ذلك، فمثلاً يمكن الابتعاد عن تناول الموز إذا كان أحد المسببات بالنسبة لشخص معين.
  • في حالة معرفة أن هناك دواء أو مادة فعالة معينة قد تسبب الحساسية، يجدر بنا تجنب مثل هذه المادة الفعالة والبحث عن البديل.
  • في حالة تناول عقار للمرة الأولى، خاصةً إذا كان هذا العقار يتم تعاطيه بالحقن العضلي أو الوريدي لابد من إجراء اختبار الحساسية قبل البدأ فيه.

اختبار الحساسية

هو أحد الأساليب المتبعة في حالة إعطاء عقار، ويتم من خلال إعطاء جرعز صغيرة جداً من المادة الفعالة قد تحقن تحت الجلد وننتظر وقت حتى يتبين إن كان هناك تفاعل موضعي مع مثل هذه المادة الفعالة.

علاج الحساسية

يمكن العلاج على أكثر من مستوى :

علاج الأعراض المصاحبة:

يتم ذلك من خلال إعطاء مواد مضادة لمادة الهيستامين المسؤول الرئيسي عن التفاعلات المسببه للحساسية، وفي مقالات عديدة في قسم أدوية الحساسية سنتطرق إلى جميع الأدوية المتاحة في السوق وسنناقشها بالتفصيل.

وهناك أنواع من العلاجات الطبيعية التي يمكن أن تستخدم في علاج الحساسية وأعراضها، ومنها مايلي:

  • الزنجبيل : له دور كبير في علاج الالتهابات الجلدية والحروق.
  • الألوفيرا: له خواص مضادة للبكتيريا والفطريات وكذلك يعمل كمضاد للاتهابات.
  • البابونج: به دور كبير في التخلص من تهيج الجلد والحكة.
  • عشبة النيم : لها دور كبير كمضاد طبيعي للاتهابات .

علاج مسببات الحساسية

هناك عديد من المدارس في التعامل مع الحساسية كمرض منها ما يرجح تثبيط الجهاز المناعي بالاعتماد على الكورتيزونات ومثبطات المناعة، ومنها ما يعتمد على حث الجهاز المناعي على التعود على الأنتيجين وجعل استجابته غير مبالغ فيها.