العلاقة بين دواء دوفاستون والدورة الشهرية و10 نصائح لاستخدامه

تود الكثير من النساء في التعرف على العلاقة بين دواء دوفاستون والدورة الشهرية ومن الجدير بالذكر يعد دوفاستون واحدًا من الأدوية الهرمونية التي تحتوي بشكل أساسي على عنصر ديدروجيستيرون النشط.

حيث أن هذا العنصر من الهرمونات الصناعية التي تعادل هرمون البروجسترون الطبيعي الموجود في جسم المرأة، ومن خلال هذا المقال سوف نقدم لكم المزيد من التفاصيل حول هذا الدواء وعلاقته بالطمث.

دوفاستون والدورة الشهرية

دوفاستون والدورة الشهرية
دوفاستون والدورة الشهرية

كما ذكرنا من قبل يحتوي دواء دوفاستون على المادة الفعالة ديدروجستيرون التي تتشابه مع الهرمونات الأنثوية الطبيعية في جسم المرأة.

تساعد تلك المادة في التعزيز من سماكة الرحم وملء الفراغات الموجودة داخل بطانته وبالتالي يساهم ذلك في تنظيم الدورة الشهرية.

لذلك في حالات عدم انتظام الدورة الشهرية أو تقطعها يصف الأطباء هذا الدواء؛ لمساعدتهم على تنظيمها ويتم ذلك من خلال:

في حالة تنظيم مواعيد الدورة الشهرية

يتم العلاج في تلك الحالة عن طريق تناول قرص واحد من دوفاستون يوميًا بداية من اليوم الرابع من الدورة الشهرية.

في حالة علاج انقطاع الدورة الشهرية

يصف بعض الأطباء المختصين دواء دوفاستون للسيدات التي تعاني من عدم نزول الدورة الشهرية في عمر صغير.

ويتم ذلك من خلال تناول هذا الدواء بمقدار قرص واحد كل 12 ساعة بداية من اليوم الخامس والعشرون بعد آخر موعد لانتهاء الدورة الشهرية لديك.

اقرأ أيضًا: حقن كيتولاك وتأثيرها على آلام الظهر وآلام الدورة الشهرية

أسباب استخدام دواء دوفاستون

بالحديث عن دوفاستون والدورة الشهرية يجب التعرف على استخدامات هذا الدواء وتأثيره على جسم المرأة؛ لذلك سوف نعرض لكم أبرز الاستخدامات في التالي:

  • يستخدم في علاج اضطرابات الدورة الشهرية وعدم انتظام موعد الحيض ومتلازمة قبل الطمث.
  • يساهم في علاج انقطاع الدورة الشهرية.
  • يصفه بعض الأطباء في حالة نزيف الرحم الغير طبيعي.
  • يساعد على تثبيت الحمل بالشهور الأولى.
  • يستخدم في كعلاج في حالات العقم والإجهاض وألم البطن بالحمل المهدد الإجهاض.
  • يعمل على تثبيت الحمل من خلال تقوية بطانة الرحم.
  • يصف في بعض حالات الحمل خارج الرحم.

نصائح استخدام دوفاستون

دوفاستون والدورة الشهرية
دوفاستون والدورة الشهرية

قبل استخدام دواء دوفاستون فإن هناك العديد من النقاط المهمة التي يجب الاهتمام بها، فهناك بعض الحالات التي يحذر عليها استخدام هذا الدواء، وتتمثل تلك الحالات في التالي:

  • في حين وجود نزيف مهبلي.
  • وجود اضطرابات ومشاكل متعلقة بالكبد.
  • في حين استخدام الإستروجين مع الدواء.
  • الإصابة بحساسية من الديدروجستيرون ومشتقاته.
  • وجود أورام خبيثة أو الاشتباه بها.

كذلك هناك بعض الأعراض في حين ظهورها يجب التوقف عن استخدام هذا الدواء، وتتمثل تلك الأعراض في التالي:

  • الشعور بصداع قوي.
  • الصداع النصفي.
  • التعرض لاضطرابات في الدماغ.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بجلطات دموية وريدية.

اقرأ أيضاً : دوفاستون أقراص| مثبت الحمل الأكثر استخداماً 2021 – موقع عرب طب (arabtib.com)

عدم نزول الدورة الشهرية مع دوفاستون

كما هو متعارف عليه يتم استخدام دواء دوفاستون؛ لتنظيم وتثبيت الطمث، لكن في بعض الحالات لا تتمكن الدورة الشهرية من النزول بالرغم من تناول الدواء ويرجع ذلك لعدة أسباب مثل:

  • في أغلب الأحيان يرجع السبب لعدم نزول الدورة الشهرية بعد تناول هذا الدواء إلى الحمل؛ لذلك ينصح الخبراء في إجراء اختبار للحمل بعد تناول دوفاستون.
  • أما عن الحالات الأخرى التي لا تتعلق بالحمل ترجع إلى عدم إفراز البويضات لهرمون الأنوثة الأستروجين مما يظهر ذلك وجود مشكلة في البويضات تحتاج إلى العلاج.

لذلك ينصح العديد من الأطباء المراقبة والانتظار لمدة أسبوعين بعد استخدام الدواء وفي حين عدم نزول الدورة الشهرية خلال تلك المدة تعد إشارة واضحة على وجود مشكلة صحية تتطلب العلاج.

اقرأ أيضًا: حبوب دوفاستون تساعد على الحمل | 5 معلومات تهمك

وفي النهاية نكون قد تحدثنا عن دوفاستون والدورة الشهرية وعرضنا لكم الكثير من المعلومات المتعلقة بها ونتمنى في نهاية المقال أن ينال إعجابكم.

المراجع :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.