عملية تصغير الثدي مع د.أحمد الشريفة

عملية تصغير الثدي هي واحدة من أهم عمليات التجميل التي تلجأ إليها العديد من النساء؛ لاستعادة ثقتهن بأنفسهن بعد الحصول على مظهر ثديين متناسق مع د.أحمد الشريفة.

عملية تصغير الثدي هي واحدة من أهم عمليات التجميل التي تلجأ إليها العديد من النساء؛ لاستعادة ثقتهن بأنفسهن بعد الحصول على مظهر ثديين متناسق مع د.أحمد الشريفة.

ومن خلال هذا المقال على موقع عرب طب نطرح لكم بعض المعلومات حول العملية وأسباب اللجوء لها، فضلا عن خطوات العملية وأنواعها، وإليكم بيان ذلك.

ما سبب لجوء بعض النساء لعملية تصغير الثدي؟

تلجأ العديد من النساء لعملية تصغير حجم الثدي لأسباب مختلفة، منها أنهن يكن غير راضيات عن الكبر المفرط لحجم الثديين لديهم والذي يسبب لهم بعض المشاكل، مثل آلام الكتفين والتهابات الثدي والتقرحات الجلدية.

 ومن الأسباب الأخرى التي يضطر فيها النساء لإجراء هذه العملية هو عدم التناسق بين حجم الثديين، والذي يؤثر بالسلب على ثقة المرأة في نفسها ورضاها عن شكلها، وما يتم خلال هذه العملية هو إزالة الأنسجة الزائدة والدهون؛ ليصبح الثديين متناسقين وذوي مظهر طبيعي.

المضاعفات المحتمل حدوثها من كبر حجم الثدي

  • قد يتسبب الحجم المفرط للثديين في الإصابة بآلام في الرقبة والخصر والظهر.
  • الإصابة بفرط في التعرق وتهيج للبشرة أسفل الثديين.
  • الإصابة بأنواع معينة من الأكزيما، والذي ينجم عنه صدور روائح كريهة من الثديين.

من هن المرشحات لعملية تصغير الثدي؟

1.فقدان الرضا عن تناسق الثديين وحجمها.

  1. الأشخاص الذين يتعرضون لآلام في الرقبة والظهر جراء كبر حجم الثديين.
  2. من تخطى عمرها الثامنة عشر عامًا، وقد استقر حجم ثدييها وتكوينهم وتطورهم.
  3. النساء اللاتي يجدن صعوبة في إيجاد حمالات صدر مناسبة لحجم الثديين لديهم.
  4. الأشخاص الذين يمتلكون أفكار واقعية عن نتائج العملية والمضاعفات المحتملة لها.

ما هي أنواع عملية تصغير الثدي؟

نعم، هناك نوعان من عمليات تصغير الثدي، والذي نصنفه وفقًا لطبيعة الإجراء المستخدم لتصغير حجم الثدي:

1.عملية تصغير الثدي عن طريق شفط الدهون:

وتتم هذه العملية عن طريق صناعة شقوق صغيرة في الثدي؛ بحيث لا يتخطى حجم الجرح الواحد من 2 إلى 5 ملليمتر، ومن ثم يتم إذابة الدهون في المنطقة وشفطها؛ ليرجع الثدي إلى حجمه الطبيعي دون ظهور أي آثار للعملية.

2. عملية تصغير الثدي عن طريق إجراء شقوق جراحية في الثدي:

وتكون هذه العملية مرفقة بعملية رفع للثدي؛ ليعطيها مظهر مشدود أنثوي وجذاب، وتعد هذه العملية من أشهر عمليات تصغير حجم الثدي التي يجريها د.أحمد الشريفة.

أقرأ أيضا عن عمليات نحت القوام

تعليمات الدكتور أحمد الشريفة قبل الخضوع لعملية تصغير الثدي

قبل الخضوع لعملية تصغير الثدي سيناقش معك مع الأستاذ الدكتور أحمد الشريفه خطوات العملية ونوع التخدير المستخدم فيها، والمضاعفات التي قد تنجم عن العملية، كما سيطلب منك الآتي:

1.التوقف عن التدخين لفترة لا تقل عن أسبوعين قبل العملية.

  1. التوقف عن تناول بعض الأدوية، مثل أدوية السيولة التي قد تعرضك لخطر النزيف أثناء العملية.
  2. الخضوع لبعض الفحوصات المعملية والجسدية، كأخد قياسات الثديين وعمل صورة دم كاملة والتصوير الإشعاعي لمنطقة الصدر.
  3. إخباره عن التاريخ العائلي المرضي والأمراض الوراثية التي يعاني منها أفراد العائلة.
  4. أن تعود لحياتك الطبيعية وممارسة عملك بعد مرور ما لا يقل عن أسبوعين بعد العملية

خطوات عملية تصغير الثدي مع الأستاذ الدكتور أحمد الشريفة عن طريق إجراء شق جراحي

قبل البدء في خطوات العملية الفعلية يقوم دكتور التخدير المختص بتخديرك تخديرًا عامًا، ليبدأ الدكتور أحمد الشريفة بعدها بإجراء شق جراحي حول الهالة البنية وأسفل الثديين؛ ليقوم بإذابة الدهون وشفطها من خلالهما.

يقوم بعد ذلك الطبيب بتعديل مكان الحلمتين؛ ليصبح مظهر الثديين طبيعيًا، ومن ثم يقوم بإغلاق الجرح بغرز تجميلية؛ كي لا تترك أي أثرًا عقب التئامها.

وفي نهاية العملية يقوم الطبيب بتغطية الغرز بضمادات طبية تتصل بأنابيب لشفط الدهون والدم الزائد، والتي ستقوم بتفريغها فيما بعد كما يخبرك الطبيب.

ما بعد عملية تصغير الثدي مع الأستاذ الدكتور أحمد الشريفه

بعد الخضوع لعملية تصغير الثدي، سينصحك الدكتور أحمد الشريفة بالقيام بالآتي ذكره:

  • البقاء في المستشفى ليوم على الأقل، حتى يقوم الطبيب بمراقبة حالتك الصحية والتأكد من كونك في حالة جيدة.
  • تناول الأدوية الموصوفة من مسكنات ومضادات حيوية بانتظام؛ للحد من الإصابة بألم ولتقليل فرص الإصابة بعدوى.
  • تجنب ارتداء حمالات الصدر التي لها جزء معدني في تركيبها، وذلك خلال الفترة الأولى فقط بعد العملية.
  • زيارة الطبيب بعد أسبوع على العملية؛ ليقوم بفك الغرز.
  • تجنب الرياضات الشاقة والأنشطة البدنية العنيفة، وكذلك حمل الأشياء الثقيلة.

هل هناك مضاعفات خطيرة محتملة بعد عملية تصغير الثدي؟

بالطبع نعم، فكأي عملية جراحية أخرى يمكن الإصابة ببعض المضاعفات بعد عملية تصغير الثدي، والتي نذكرها فيما يلي:

1.الإصابة بنزيف خلال أو بعد العملية.

  1. الشعور بآلام في الثدي يعيق عملية الرضاعة الطبيعية.
  2. ضعف الإحساس بالثدي أو الحلمات تحديدًا، والذي قد يكون مؤقتًا أو دائمًا.
  3. الإصابة بالتهابات أو عدوى.
  4. انسداد القنوات الحليبية، والذي يعيق عملية الرضاعة الطبيعية بعد العملية، وإن كان إدرار الحليب مستمرًا، فإنه لا يكفي لسد احتياجات الرضيع.

هل يمكن إجراء عملية تصغير للثدي في الرجال؟

نعم يمكن إجراء هذه العملية للرجال الذين يجدون حرجًل كبيرًا من حجم الثدي الكبير وغير الطبيعي لديهم، والذي ينتج عن الاضطرابات الهرمونية التي تحدث لهرمون الاستروجين والتستوستيرون أو بشكل وراثي في العائلات التي تنتشر هذه المشكلة بين أفراد عائلتها، وقد ينجم أيضًا عن السمنة.

ختامًا نكون قد ذكرنا كل ما يخص عملية تصغير الثدي مع د.أحمد الشريفة والذي وضح لنا أبرز أنواعها وأسباب اللجوء لهذا النوع من العمليات، فضلا عن خطوات العملية، والمضاعفات التي قد تنجم عن التخلي عن العملية أو الخضوع لها.